قطاعات الاستثمار

هدفنا هو تنفيذ استثمارات انتقائية للغاية في المنطقة

قطاعات الاستثمار

وهي تدير محفظة متنوعة من الاستثمارات في قطاعات متعددة، بعضها تشمل العقارات، والضيافة، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والتدريب، والإعلام، والشركات الناشئة الجديدة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

التكنولوجيا

التكنولوجيا لها أثر جوهرى على المعاملات التجارية , مهما كان حجم مؤسستك فإن للتكنولوجيا مزاياها المادية و المعنوية التى سوف تساعدك على تعظيم أرباحك و تحقيق رضا عملائك , كما أن للتكنولوجيا دور كبير فى تنمية كافة أحجام الشركات و المؤسسات , ضف على ذلك أن الإستثمار فى التكنولوجيا الجديدة يخفض التكاليف و يعظم الربح

التعليم

شهدت شركة إنفست 56 طلباً متزايداً على التعليم في المنطقة. يشهد هذا القطاع نمواً قوياً مع تدفق الاستثمارات التكنولوجية حيث ساعد الباعة المتدربون على زيادة فرص التوظيف.

الرعاية الصحية

من أهم ما يميز “إنفست 56” هو تحديد الفرص والاستثمار في المشاريع المبتكرة والمستقبلية في المنطقة. نحن نسعى جاهدين لدعم مجتمعاتنا من خلال إعطاء الفرص في مجال الرعاية الصحية.

الطاقة

في العقدين المقبلين، تتوقع “إنفست 56” توسعًا بقيمة تريليون دولار في مشاريع الابتكار والبنية التحتية لقطاع الطاقة والصناعة في المنطقة. لقد حافظنا دائما على اهتمام كبير بهذا القطاع المزدهر حيث أن الطاقة المتجددة ستكون القطاع الواعد القادم الذي سيصبح ذراعًا متكاملة في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

الرياضة

تلعب الرياضة دورًا مهمًا في نمو أي بلد أو جاذبيته.
وهو محرك للتنمية الاقتصادية وله تأثير كبير على السياحة وأسلوب الحياة والصحة العامة وفي نهاية المطاف، سمعة دولية للبلد. لا تدعم شركة إنفست 56 ذلك على المستوى الاقتصادي فحسب، ولكنها تعتقد أيضًا أن التطوير الاستراتيجي سيؤثر على إثراء صحة المجتمع وأسلوب حياته.

السياحة

سواء كنت تريد الاستثمار في متنزه ترفيهي جديد أو تطوير فندقي أو لديك فكرة عن شركة ناشئة ستساعد في إعادة تشكيل تجربة الزائر، فإن فريق إنفست 56 متواجدون هنا لدعمكم في رؤيتهم الخبيرة في القطاع الأكثر ازدهارًا في المنطقة.

الزراعة

إن قطاع الزراعة على مستوى العالم هو العمود الفقري لأي اقتصاد يوفر المكونات الأساسية للجنس البشري والآن مادة خام للتصنيع. تضمن إنفست 56 الدعم وتدعم الاستثمارات في تطوير أحدث التقنيات التكنولوجية والممارسات الزراعية بما في ذلك الزراعة الدقيقة وتكنولوجيا الطائرات بدون طيار وتقنيات الري الآلي والقياس.